نمثل أشخاصاً أصلهم من بلدان مختلفة

نرحب بالأشخاص الناطقين بغير اللغة الإنجليزية

في مكاتب محاماة جو بورنستاين ، نفتخر ونعتز بمساعدة المواطنين المتضررين والمعاقين من جميع أرجاء ولاية مين، منهم من عاش كل حياته في الولاية أو منهم من وفد إليها حديثا. من مكاتبنا الستة المتواجدة هنا في ولاية مين في مواقع سهلة الوصول، نضع المساواة في الحصول على العدالة من قمة أولوياتنا.

قبل تأسيس ولاية مين في عام 1820 بزمن طويل، بدأ المهاجرون يستوطنون ولايتنا الجميلة. ولم تتوقف الهجرة إلى الولاية، بل استمرت بقدوم سكان جدد من أماكن جديدة ومختلفة من حول العالم. ففي عام 1890 مثلاً، قدم أجداد جو بورنستاين إلى الولاية من لاتفيا، تاركين وراءهم هذا البلد على أمل حياة أفضل في أمريكا. واستقرت أسرة جو في ولاية مين وما زالت هنا فيها اليوم بعد ستة أجيال.

يستمر اليوم نمو ولاية مين من حيث التعددية والتنوع باستقطاب الثقافات العديدة التي تتكلم لغات مختلفة جديدة. على مر أربعة عقود من الزمن، قامت مكاتب جو بورنستاين للمحاماة بتمثيل ما يزيد عن 24,000 شخصاً من سكان ولاية مين من كافة الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية وأصلهم من بلدان مختلفة. تتألّف هيئة العاملين في مكاتب جو بورنستاين للمحاماة من 12 محامٍ وما يزيد عن 50 مهنيّ قانونيّ يُقيمون جميعاً في ولاية مين مع عائلاتهم التي تعيش وتعمل في مجتماعتنا المحلية في الولاية.

في حال كان أحد أحبائك شخصاً معاقاً أو تضرر نتيجة إهمال شخص أو لأي سبب آخر، أنت تستحق العدالة المتساوية بغض النظر عن أصلك العرقي أو خلفيتك. إن مهمتنا كمكتب محاماة هي مساعدتك في كل خطوة تأخذها على درب تحقيق العدالة لنفسك ولأحبائك. وإذا كانت اللغة الانجليزية ليسم لغتك الأم، سوف نؤمّن لك خدمات الترجمة المكتوبة والشفهية. اتصل بنا اليوم للحصول على استشارة خاصة ومجانية.

هاجرت أسرة جو إلى أمريكا لتحسين حياتهم وحياة أجيالٍ بعدهم. إن هذا الوجدان هو ركيزة مكتب المحاماة الذي أديره اليوم. إننا محامون من ولاية مين نعمل من أجل جميع سكان ولاية مين منذ 1974.

Send Article

Sender Email*:
Recipient Email*: